العراق يتخذ اجراءات قانونية ضد تركيا لموافقتها على تصدير نفط كردستان

طباعة
اتخذت السلطات العراقية اجراءات قانونية ضد تركيا اثر اعلان انقرة البدء بتصدير نفط اقليم كردستان الشمالي الى الاسواق العالمية، بحسب بيان رسمي. وجاء في بيان لوزارة النفط العراقية "قدمنا طلب تحكيم  ضد الجمهورية التركية وشركة بوتاس لخطوط نقل النفط التابعة للدولة, الى غرفة التجارة الدولية في باريس". بحسب وكالة فرانس برس. واضاف البيان ان سبب طلب التحكيم، لان تركيا قامت بـ "نقل وتخزين النفط الخام من اقليم كردستان وعن طريق تحميل النفط الخام عبر ناقلة في ميناء جيهان التركي، كل ذلك من دون إذن من وزارة النفط العراقية ". واكد البيان ان "تركيا و (شركة) بوتاس انتهكت التزاماتها الخاصة باتفاقية انابيب نقل النفط، العراقية التركية". واعلن وزير الطاقة التركي تانر يلديز في وقت سابق بدء تركيا بتصدير النفط من كردستان العراق الى الاسواق الدولية، مضيفا ان "العراق هو الذي يبيع وينتج النفط والعراق هو الذي سيدير المبيعات المقبلة". بدوره، اكد عاصم جهاد المتحدث باسم وزارة النفط العراقية ان "الوزارة وجهت رسائل الى جميع الجهات التي تتعامل بالنفط لتحذيرها من التعامل مع هذا النفط الذي يعتبر مهربا". ويأتي هذا الاعلان بينما تثير مسألة ادارة صادرات النفط خلافات بين السلطات الكردية والحكومة العراقية منذ اشهر. وترى بغداد ان النفط يعود الى كل العراق بينما تصر اربيل على التعامل مباشرة مع شركات نفطية. ويمكن ان تفاقم الصادرات عبر تركيا التي تأتي بعد الانتخابات التشريعية التي جرت في 30 ابريل الماضي، وفاز فيها التحالف الذي يقوده رئيس الوزراء نوري المالكي، التوتر بين الاكراد والحكومة المركزية في بغداد.