نمو الصادرات الألمانية إلى روسيا على الرغم من العقوبات

طباعة

انتعشت تجارة ألمانيا مع روسيا في الأشهر الثلاثة الأولى من 2017 بسبب تعافي الاقتصاد الروسي على الرغم من استمرار سريان العقوبات المفروضة على موسكو بسبب دورها في الأزمة الأوكرانيا.
ونقلت رويترز عن أرقام من المكتب الاتحادي للاحصاءات أن الصادرات الألمانية إلى روسيا قفزت بنسبة 32 بالمئة إلى 1.5 مليار يورو (1.68 مليار دولار) مقارنة مع الربع الأول من العام
الماضي في حين صعدت الواردات من روسيا 35 بالمئة الى 2.1 مليار يورو.
وتتوقع اللجنة أن الصادرات الألمانيا إلى روسيا في العام 2017 بكامله سترتفع بما لا يقل عن 10 بالمئة وهو ما يمثل تحسنا ملحوظا مقارنة مع توقعاتها في يناير كانون الثاني التي كانت تشير
إلى زيادة قدرها 5 بالمئة على الأقل.