مندوبون في أوبك تمديد خفض الإنتاج 9 أشهر هو الأرجح

طباعة

قال أربعة مندوبين في أوبك إن من المرجح أن تتفق المنظمة على تمديد خفض إنتاج النفط 9 أشهر أخرى حتى مارس آذار 2018، وذلك بحسب تصريحات لرويترز.

في حين قال مندوب واحد إن تمديد الخفض لاثني عشر شهرا ما زال خيارا مطروحا.

ومن المقرر أن يجتمع يوم الخميس أعضاء منظمة أوبك للاتفاق على إن كان سيتم تمديد خفض الانتاج أم لا.

وقال بنك باركليز إن تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط تسعة شهور هو النتيجة الأرجح لاجتماع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) الذي يعقد في فيينا يوم الخميس.

وأضاف البنك في تقريره أن تمديد الاتفاق ستة شهور لينتهي في نهاية العام الحالي من شأنه أن يعيد طاقة أوبك الإنتاجية المعطلة إلى حيز التشغيل في الربع الأول من العام المقبل عندما يكون الطلب العالمي على النفط في أدنى مستوياته عادة.

وذكر باركليز أن تمديد الاتفاق حتى نهاية الربع الأول من العام المقبل يعني أن المشاركين في الاتفاق سيزيدون الإنتاج عندما يكون الطلب قويا، وفي هذا الحالة من المعتقد أن يقل تأثيره السلبي على أسعار النفط.