عملات السلع تتعافى واستطلاعات الرأي تضغط على الاسترليني

طباعة

هبط الجنيه الاسترليني إلى أدنى مستوى في أسبوعين، بعدما أظهر استطلاع للرأي تقلص الفارق الذي يتقدم به حزب المحافظين المنتمية له رئيسة الوزراء تيريزا ماي على حزب العمال المعارض بشدة قبل الانتخابات التي ستجرى الشهر القادم بينما ارتفعت العملات المرتبطة بالسلع الأولية بعد تعافي أسعار النفط.

وارتفع الين إلى أعلى مستوى في ثلاثة أيام أمام الدولار في الوقت الذي صعد فيه اليورو أيضا.

وانخفض الاسترليني بأكثر من نصف بالمئة إلى 1.2861 دولار مبتعدا أكثر عن مستوى الذروة الذي بلغ 1.3048 دولار في 18 مايو/أيار وهو أعلى ما سجله الجنيه الاسترليني منذ سبتمبر/أيلول العام الماضي.

وارتفعت العملات المرتبطة بالنفط مثل الدولار الكندي والكرونة النرويجية بدعم من التعافي المحدود في أسعار الخام.

وجرى تداول الدولار الكندي في أحدث تعاملات على ارتفاع نسبته 0.2% إلى 1.3455 دولار كندي مقابل الدولار الأمريكي انخفاضا من مستوى 1.3388 دولار كندي الذي سجله يوم أمس والذي كان الأعلى في خمسة أسابيع.

وارتفعت الكرونة النرويجية 0.1% إلى 9.4096 كرونة مقابل اليورو.

ومقابل سلة تضم ست عملات كبرى، انخفض الدولار 0.2% إلى 97.094 في الوقت الذي ارتفع فيه الين 0.5% إلى 111.25 ين للدولار.

وارتفع اليورو 0.1% إلى 1.2210 دولار ليقفز صوب أعلى مستوى في ستة أشهر ونصف الشهر الذي بلغ 1.1268 دولار هذا الأسبوع.