كوريا الشمالية تختبر سلاحاً جديداً مضاداً للطائرات

طباعة

أشرف زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون على اختبار نظام أسلحة جديد مضاد للطائرات، وأمر بإنتاجه بشكل ضخم ونشره في كل أنحاء كوريا الشمالية.

ولم توضح وكالة الأنباء المركزية الكورية طبيعة السلاح الذي نظمته أكاديمية علوم الدفاع الوطني أو موعد تجربته.

وجاء إشراف الرئيس الكوري هذا بعد أسابيع من التجارب الصاروخية الباليستية التي أجرتها بيونغ يانغ في تحد للعالم.

وتدفع كوريا الشمالية من أجل تطوير مجموعة كبيرة من أنظمة الأسلحة منذ أوائل العام الماضي بوتيرة غير مسبوقة من بينها صاروخ بعيد المدى قادر على ضرب البر الأمريكي.

وقامت في الأسابيع الأخيرة باختبار صاروخ باليستي متوسط المدى محققة بعض التقدم الفني.

هذا وترفض كوريا الشمالية عقوبات الأمم المتحدة وعقوبات فرضتها دول أخرى من جانب واحد ضد برنامجها للأسلحة بوصفها خرقا لحقها في الدفاع عن النفس وتقول إن هذا البرنامج ضروري لمواجهة العدوان الأمريكي.