الأسهم الإيطالية تهبط متضررة من أحاديث عن انتخابات مبكرة

طباعة

انخفضت الأسهم الأوروبية في تعاملات هادئة، وجاءت الأسهم الإيطالية في مقدمة الخاسرين مع تضررها من أحاديث عن انتخابات مبكرة محتملة.

وانحسر النشاط مع غياب مستثمرين كثيرين بسبب إغلاق الأسواق في بريطانيا والولايات المتحدة في عطلة في البلدين.

وتراجع مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.03% متضررا من هبوط المؤشر القياسي لأسهم الشركات الإيطالية الكبرى بنسبة 2% إلى أدنى مستوى في أكثر من ثلاثة أسابيع. وخالف مؤشر داكس الألماني اتجاه السوق ليغلق مرتفعا 0.2%.

وجاء القطاع المصرفي في مقدمة الخاسرين بين الأسهم الإيطالية مع هبوط سهم مصرفي انتيسا سانباولو ويونيكريدت 2 و4% على الترتيب.

وانخفض أيضا مؤشر قطاعات المرافق مع تضرره من هبوط سهم إينيل التي تسيطر عليها الدولة 2.3%.

وهبط سهم مجموعة انترناشيونال إيرلاينز المسجلة في إسبانيا، وهي الشركة الأم لبريتيش إيروايز، 2.8%. وعانت رحلات بريتيش إيروايز إضطرابا واسعا في مطلع الأسبوع مع إلغاء أكثر من ألف رحلة بسبب عطل في نظام الكمبيوتر.

وما زالت الأسهم الأوروبية قريبة من أعلى مستوياتها في 21 شهرا التي قفزت إليها في وقت سابق هذا الشهر مع قيام المستثمرين، الذين يشعرون بارتياح لأرباح قوية للشركات على نحو مفاجي وتوقعات اقتصادية متفائلة، بضخ أموال جديدة في المنطقة.