أسهم أوروبا تتراجع للجلسة الرابعة والبنوك تقود الخسائر

طباعة

هبطت الأسهم الأوروبية في التعاملات المبكرة الثلاثاء وتراجعت جميع القطاعات الكبرى، بيد أن البنوك قادت الخسائر بفعل توترات سياسية، وهبط المؤشر ستوكس 600 لأسهم الشركات الأوروبية 0.6% بينما تراجع مؤشر الأسهم القيادية بمنطقة اليورو 0.7% وانخفض المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.5% أيضا بعد استئناف نشاطه عقب عطلة طويلة.


وتصدرت البنوك قائمة القطاعات الخاسرة بانخفاض تجاوز واحدابالمئة بعدما خفض دويتشه بنك تصنيفه للقطاع إلى "خفض الوزن النسبي في المحافظ"، وقال خبراء استراتيجيون في البنك الألماني إن القطاع من القطاعات الأكثر حساسية لتقلبات النمو في منطقة اليورو، والتي يتوقعون أن تتلاشى.

وكانت أسهم البنوك الإيطالية، التي اتجهت للتراجع على مدار الجلستين السابقتين بفعل مخاوف من الانتخابات المبكرة، من بين أكبر الخاسرين اليوم الثلاثاء، وهبط سهم أوني كريديت أكثر من 2%.

وفي المملكة المتحدة، هبط سهم "آي.ايه.جي" المالكة للخطوط الجوية البريطانية 4% في اليوم الاول للتداول بعد توقف كبير للرحلات بسبب عطل فني، وكان المؤشر داكس الألماني فتح منخفضا 0.36% ونزل المؤشر كاك 40 الفرنسي 0.97%.