تبريد تواصل توسعها الإقليمي عبر توقيع شريكها القطري عقد لإنشاء محطة تبريد المناطق الرابعة في قطر

طباعة
واصلت الشركة الوطنية للتبريد المركــزي "تبريد" ، شركة تبريد المناطق الرائدة التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، توسيع أعمالها في منطقة الخليج العربي عبر توقيع شريكها القطري "قطر كوول" عقد لإنشاء رابع محطة لها في دولة قطر. وستوفر المحطة عقب اكتمال إنشائها عام 2016، التبريد لعدد من المباني السكنية والتجارية في "الخليج الغربي"، الذي يعد أحد أكثر المشاريع المرموقة في العاصمة القطرية الدوحة. وتبلغ الطاقة الإنتاجية للمحطة الجديدة 40 ألف طن تبريد، حيث جرى تصميمها لتحقق وفراً في استهلاك الطاقة بنحو 50% مقارنة بانظمة التبريد التقليدية، ما يؤدي بدوره إلى خفض كبير في انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون. وقال جاسم حسين ثابت، الرئيس التنفيذي لشركة "تبريد": "يعد السوق القطري أحد أهم الأسواق بالنسبة لتبريد، حيث نتطلع دوما إلى الاستمرار في توسيع أعمالنا على مستوى المنطقة. ومنذ عدة سنوات، أصبحت "قطر كوول" تقود سوق تبريد المناطق في دولة قطر، كما رسخت الشركة مكانتها كمزود رئيسي لحلول التبريد الاقتصادية صديقة البيئة والتي تتميز بالكفاءة في استهلاك الطاقة". وقد  تأسست شركة "قطر كوول" عام 2003 كمشروع مشترك بين الشركة المتحدة للتنمية في قطر و"تبريد" بالإضافة إلى عدد من المستثمرين القطريين. وتقوم الشركة في الوقت الحالي بتشغيل ثلاث محطات لتبريد المناطق في قطر بما فيها أكبر محطة على مستوى العالم في جزيرة اللؤلؤة، والتي تنتج 130 ألف طن تبريد للمشاريع التطويرية على الجزيرة.