"ايكيا" تبيع سجادا من صناعة لاجئين سوريين

طباعة

أطلقت "أيكيا" مبادرة قد تساعد في توفير فرص عمل للنازحات السوريات بشكل خاص، من خلال شراكة مع المنظمات الأردنية غير الربحية، حيث بدأت شركة الأثاث السويدية المعروفة بخط خاص من المنسوجات والسجاد من صناعة لاجئين سوريين يقيمون في الأردن معظمهم من النساء.

ويؤكد المسؤول في "أيكيا" جاسبر برودين أنّ "دمج النازحين في المجتمع هو الأولوية الثانية بعد تأميم إحتياجاتهم الرئيسية.

ولفت الى أنّ الخط الجديد سيكون مزيجا من خبرات الحرفيين المحليين وخبرات "أيكيا" في التصميم والإنتاج، لخلق "منتج جديد يخلق حماسة لدى عملاء الشركة، ومشروعا يعجل كل من شارك فيه فخورا بما أنجزه".

وتهدف ايكيا إلى إطلاق المجموعة عام 2019، حيث من المقرر أن تبدأ المجموعة الأولى من المنضمين الى المشروع العمل في سبتمبر المقبل.

وستبدأ "أيكيا" بتسويق هذه المنتجات في معارضها في منطقة الشرق الأوسط أولا على أن يتم تصديرها في مرحلة لاحقة الى الأسواق الأوروبية.

خط منتجات النازحين الجديد يشمل السجاد، صناعة بياضات منزلية وأكسسوارات ويؤمن فرص عمل لنحو 400 شخص.

يذكر أنّ "أيكيا"  قد إبتكرت برامج مشابهة لرائدات أعمال في عدد من المناطق والدول الفقيرة مثل الهند، وهي تحرص على توظيف اللاجئات في مركزها الرئيسي في السويد.

وتملك الشركة 340 متجرا في 28 دولة، وهي توظّف 164 ألف شخص. وبلعت مبيعات "أيكيا" نحو 36.9 مليار دولار عام 2016 الماضي.

ومنذ بداية الحرب الأهلية، فرّ أكثر من خمسة ملايين سوري من ديارهم، لجأ معظمهم الى مخيّمات إيواء في لبنان والأردن وتركيا.