الاسترليني يهبط وسط توقعات بعدم فوز المحافظين بأغلبية في برلمان بريطانيا

طباعة

هبط الجنيه الاسترليني اليوم الأربعاء بعد توقعات لمؤسسة يوجوف لاستطلاعات الرأي تظهر أن حزب المحافظين الحاكم في بريطانيا بعيد عن الحصول على أغلبية في الانتخابات العامة التي ستجرى في الثامن من يونيو/ حزيران.

وانخفض اليورو قليلا في الوقت الذي ينتظر فيه المتعاملون بيانات التضخم لاستقراء المزيد من الأدلة بشأن التعافي الاقتصادي في أوروبا بينما عوض الدولار بعض خسائره مقابل الين، وهبط الاسترليني بنحو 0.5% في المعاملات الآسيوية إلى 1.2788 دولار مقتربا من أدنى مستوى في شهر البالغ 1.2775 دولار والذي لامسه الجمعة.

وانخفض الاسترليني في أحدث تعاملات 0.3% إلى 1.2813 دولار، كما تراجع إلى 87.38 بنس مقابل اليورو مقتربا من أدنى مستوى في ثمانية أسابيع والذي بلغ 87.50 بنس الجمعة، وعوض الدولار بعض خسائره بعدما لامس أدنى مستوى في 12 يوما مقابل عملة الملاذ الآمن الين الثلاثاء عندما توخي المستثمرون الحذر إزاء المخاوف السياسية في أوروبا وكذلك انخفاض أسواق الأسهم والسلع الأولية بعد عطلة طويلة في الولايات المتحدة.

وارتفعت العملة الأمريكية، التي هبطت إلى 110.665 ين الثلاثاء، في أحدث تعاملات 0.1% إلى 110.90 ين لتظل ضمن نطاقات تداولها في الآونة الأخيرة، وارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات 0.1% إلى 97.367 ليظل فوق أدنى مستوى في ستة أشهر ونصف الشهر الذي سجله الأسبوع الماضي عند 96.797 .

وتراجع اليورو 0.1% إلى 1.1183 دولار بعد أن قادته مخاوف من انتخابات مبكرة في إيطاليا وقراءة دون التوقعات بقليل للتضخم في ألمانيا إلى الهبوط أمس الثلاثاء، ويترقب المتعاملون بيانات التضخم في منطقة اليورو التي من المنتظر صدورها.