روسيا تتوقع "معركة شديدة" على أسواق آسيا المربحة

طباعة

أعلن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك إنه يتوقع "معركة شديدة" على أسواق الطاقة المربحة والسريعة النمو في منطقة آسيا والمحيط الهادي.

وتبنت روسيا سياسة التوجه شرقا، التي تتضمن تقوية التعاون مع دول آسيوية مثل الصين واليابان، في السنوات القليلة الماضية مع محاولة أوروبا تقليص اعتمادها على إمدادات الطاقة الروسية لأسباب من بينها التوترات السياسية.

وتفوقت روسيا بالفعل على السعودية كأكبر مورد للنفط إلى الصين بإمدادات تتجاوز مليون برميل يوميا أو نحو 20 بالمئة من إجمالي صادرات روسيا من النفط الخام.

وفي مقابلة تلفزيونية على قناة إن.تي.في الروسية، أكد نوفاك  "إنها سوق هائلة، ومن المتوقع نشوب معركة شديدة بين الدول على تلك السوق من منظور إمدادات الطاقة."

وتشير تعليقات توفاك إلى أنه بينما تتعاون روسيا مع منظمة أوبك في إطار اتفاق عالمي لخفض إنتاج النفط فإن موسكو لا تزال مستعدة للنضال من أجل حصة في أسواق مربحة.

وقال الوزير الروسي إن النمو الاقتصادي في آسيا سيتجاوز النمو في الدول المتقدمة وإن موسكو استفادت بالفعل من سياستها للتوجه شرقا.