كينيا تفتتح خطاً حديدياً يعد أكبر مشروع في تاريخها

طباعة

افتتحت كينيا، سكة الحديد التي ستربط العاصمة نيروبي بمدينة مومباسا الساحلية، والذي يعد أكبر مشروع في تاريخ البلاد.

وجرى افتتاح السكة الحديدية "Standard Gauge"، الذي يبلغ طوله 472 كيلو متراً من طرف رئيس البلاد "أوهورو كينياتا".

وأشاد "كينياتا"، بمشروع الخط الحديدي وقال إنه سيحدد شكل البلاد على مدى 100 عام المقبلة.

وأشار إلى أن مشروع الخط الحديدي، سيزيد من فرص العمل والتوظيف، وسيلعب دوراً كبيرا في تطوير اقتصاد البلاد.

وساهمت كينيا بنسبة 10% فقط من تمويل المشروع، فيما شاركت الحكومة الصينية بتمويل 90%، وستقوم الشركات الصينية بتشغيله على مدى 5 أعوام ومن ثم ستسلم إدارته لكينيا.

واستمر إنشاء الخط الحديدي 3 أعوام، فيما بلغت تكلفته المالية 3.8 مليارات دولار، الأمر الذي تسبب بتوجيه المعارضة انتقادات للحكومة، بسبب اقتراضها ديوناً من الحكومة الصينية.

ويربط الخط المذكور كل من كينيا وأوغاندا ورواندا وجنوب السودان ببعضها، وسيتمكن الكينيون من خلاله، قطع المسافة التي تربط بين نيروبي ومومباسا بـ4 ساعات بدلا من 12 ساعة، مقابل مبلغ قدره 9 دولارات.

//