الصين تقدم تنازلات لألمانيا في حصص إنتاج السيارات الكهربائية

طباعة

أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ بعد مباحثات في برلين أن ألمانيا حثت الصين على تقديم تنازلات في حصصها المقترحة لتشجيع إنتاج السيارات الكهربائية.

وأبلغ لي مؤتمرا صحفيا مشتركا أن الصين وافقت على تقديم تنازلات لشركات صناعة السيارات. ولم يذكر لي مزيدا من التفاصيل.

وقالت ميركل إن ألمانيا والصين لديهما أهدافا مماثلة حينما يتعلق الأمر بتطوير السيارات الكهربائية، لكنها أضافت أنها تريد أن تتأكد من توفر أوضاع جيدة لشركات صناعة السيارات الألمانية في الصين مضيفة أنها متفائلة بحل إيجابي.

وتضغط ألمانيا بشدة منذ نشرت الصين مسودة سياسة في سبتمبر أيلول تحدد نسبة 8% من مبيعات شركات صناعة السيارات للسيارات الكهربائية أو السيارات الهجين بحلول 2018 ترتفع إلى 10% في 2019 وإلى 12% في 2020.

وقالت رويترز في مارس/آذار إن الصين قد تدرس إرجاء نسبة ثمانية في المئة المستهدفة إلى 2019 بعدما انتقدت صناعة السيارات نطاق ووتيرة الخطط.

وشكلت السيارات التي تعمل بالطاقة الجديدة 1.8% فقط من المبيعات في الصين أكبر سوق للسيارات في العالم وفقا لحسابات لرويترز بناء على بيانات رسمية.

وقال صناع سيارات واتحادات صناعية إن المعدلات المستهدفة صعبة للغاية بينما يقول صناع السياسة الألمان إنهم يخشون أن يصبحوا جزءا من استراتيجية صينية لمساعدة شركات صناعة السيارات المحلية على التفوق على منافسيها العالميين في قطاع السيارات صديقة البيئة.