فايننشال البريطاني يفتح عند مستويات تاريخية مرتعفة

طباعة

صعد المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني إلى مستوى قياسي جديد، مدعوما بموجة بيانات اقتصادية إيجابية رفعت الأسهم في الأسواق الأوروبية.

وفي المستهل، زاد المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.6% بينما ارتفع المؤشر ستوكس لأسهم منطقة اليورو 0.9% وقفز المؤشر ستوكس 50 للأسهم القيادية بمنطقة اليورو واحدا بالمئة، وتتجه المؤشرات الثلاثة لتحقيق أول مكاسبها الأسبوعية في شهر.

وزاد فايننشال تايمز 100 بنسبة 0.5% بما دفعه صوب تحقيق مكاسب أسبوعية مسجلا مستوى قياسيا جديدا عند 7585.4 نقطة.

ودفعت بيانات إيجابية عن التوظيف والصناعات التحويلية في الولايات المتحدة الأسهم العالمية إلى مستويات قياسية مرتفعة في وقت سابق يوم الجمعة.

وقادت البنوك المكاسب في أوروبا ولحقت بها أسهم قطاع السيارات بما دفع مؤشر داكس الألماني الذي يضم كثيرا من شركات صناعة السيارات للصعود 0.8%.

وارتفع سهم بانكو بوبولاري أربعة بالمئة ليعوض بعض خسائره بعد الهبوط الحاد الذي سجله يوم أمس بسبب مخاوف متعلقة بسيولة البنك.

وكان سهم بي آند إم للتجزئة بين أكبر الخاسرين إذ هبط 3.3%، بعدما باعت شركتا سي.دي آند آر وإس.إس.إيه للاستثمار المباشر حصة نسبتها 12.5% في الشركة.

وارتفعت أسهم دايملر وبي.إم.دبليو وفولكسفاجن رغم انخفاض مبيعات السيارات الشهرية بالولايات المتحدة.

ووجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضربة لقطاع الطاقة المتجددة بعدما قال إن الولايات المتحدة ستنسحب من اتفاقية 2015 التاريخية لمكافحة تغير المناخ رغم أن الزعماء الأوروبيين والآسيويين أكدوا التزامهم بها.

وانخفض سهم فيستاس الدنمركية المتخصصة في طاقة الرياح 1.4% ويتجه لتكبد أكبر خسارة أسبوعية في ستة أشهر.

وكان مؤشر قطاع الطاقة الأوروبي، الذي يضم شركات النفط والغاز والطاقة المتجددة، هو الخاسر الوحيد بين القطاعات بانخفاضه 0.2%.