خيبة أمل عالمية اتجاه قرار امريكا بالانسحاب من اتفاق باريس حول المناخ

طباعة

أجمعت ردود الفعل الدولية على التعبير عن خيبة أمل ازاء إعلان الرئيس الامريكي دونالد ترامب انسحاب بلاده من اتفاق باريس حول المناخ.

وفي ما يلي عرض لابرز هذه الردود:

   
- الامم المتحدة

أشار المتحدث باسم الامم المتحدة الى "خيبة أمل كبرى".

وأوضح المتحدث ستيفان دوجاريك ان الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش "يثق بالمدن والولايات والشركات الاميركية لتواصل مع دول أخرى، العمل من اجل نمو اقتصادي دائم وبانبعاثات ضعيفة من الكربون مع ضمان وظائف وأسواق قوية وبالتالي ضمان الازدهار في القرن الحادي والعشرين". 

- الاتحاد الاوروبي

اعتبر رئيس المفوضية الاوروبية جان-كلود يونكر قرار الرئيس الامريكي "خطيرا للغاية" وان "لا رجوع الى الوراء في العملية الانتقالية لمصادر الطاقة و لا رجوع الى الوراء حول اتفاق باريس".

وعلق مفوض الاتحاد الاوروبي لدى شبكة "أكسيون بور لو كليما" ميغيل ارياس كانيتي ان "العالم لا يزال بامكانه الاعتماد على اوروبا" لقيادة مكافحة الاحترار المناخي.

وأعلن مجلس الصناعات الكيميائية الاوروبية "في المرحلة التي سبقت اتفاق باريس، دعم قادة الصناعات الكيميائية الاوروبية علنا التوصل الى اتفاق دولي قوي حول التغير المناخي ورحبوا بالجهود الدبلوماسية من اجل توقيع الاتفاق الطموح والملزم لدول العالم. نحن نلتزم بهذا الموقف".

- المانيا-فرنسا-ايطاليا

أعربت الدول الثلاث في بيان مشترك عن "الاسف" لخروج الولايات المتحدة من اتفاق المناخ وهو امر "غير قابل للتفاوض" برأيها.

وأكد الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون والمستشارة الالمانية انغيلا ميركل في اتصال هاتفي "التزامهما المشترك والحازم لتطبيق اتفاق باريس" حول المناخ، بحسب مصدر من الرئاسة الفرنسية كما عبرا عن الرغبة في "الدفاع عن الاتفاق امام الساحة الدولية"، بحسب المصدر نفسه.

- المانيا

وأعربت المستشارة الالمانية أنغيلا ميركل عن "الاسف" لقرار الرئيس الاميركي. وتعهدت "عملا حاسما أكثر من أي وقت مضى حول المناخ".

وأعلن سبعة اعضاء من الحزب الاشتراكي الديموقراطي العضو في الحكومة من بينهم وزير الخارجية سيغمار غابريال ووزيرة الاقتصاد بريجيت تسايبريس ان انسحاب الولايات المتحدة "سيضر" بالعالم بأسره.

- فرنسا

رأى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن ترامب ارتكب "خطأ بحق كوكبنا"  لانه ليس هناك "كوكب بديل". ودعا ماكرون الاميركيين مخاطبا اياهم بالانكليزية الى "جعل كوكبنا عظيما من جديد" في اقتباس لشعار حملة ترامب الانتخابية "لنجعل أميركا عظيمة من جديد".

وقال ماكرون ان "كل العلماء والمهندسين ورجال الاعمال والمواطنين الملتزمين الذين يشعرون بخيبة الامل نتيجة قرار الرئيس" سيجدون "في فرنسا وطنا ثانيا".

لكن ماكرون حذر "لن نعيد التفاوض في اتفاق أقل طموحا في أي حال"، داعيا "مجمل الدول الموقعة" على اتفاق باريس الى "عدم التنازل اطلاقا".

واعتبر سلفه فرنسوا هولاند ان "ما حصل في باريس لا يمكن الرجوع عنه" رغم انسحاب الولايات المتحدة".

اما لوران فابيوس الذي ترأس مؤتمر الأمم المتحدة الـ 21 للتغير المناخي في باريس، فندد بـ"خطأ معيب وغلطة كبرى"، متهما ترامب بإصدار "سيل من الأكاذيب" بشأن المناخ.

- بريطانيا

أعلنت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي في اتصال هاتفي مع ترامب ان اتفاق باريس يحمي "ازدهار وامن الاجيال المستقبلية"، بحسب الحكومة.

وتابعت ماي ان "اتفاق باريس يشكل اطارا شاملا مؤاتيا لحماية ازدهار وامن الاجيال المستقبلية وضمان وصول مواطنينا وشركاتنا الى وسائل الطاقة".

- بلجيكا

اعتبرت الحكومة البلجيكية ان القرار الامريكي "غير مسؤول" و"يضر بالوعود".

- ايطاليا

أكد رئيس الحكومة الايطالية باولو جنتيلوني على ضرورة "عدم التراجع" عن اتفاق باريس.

- الصين

تعهدت بكين بالاستمرار في تنفيذ اتفاق باريس وأكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية هوا شونيينغ للصحافيين أن الاتفاق "يعكس أوسع توافق في الأسرة الدولية بشأن التغير المناخي, وعلى الأطراف أن تتمسك بهذه النتيجة التي توصلت إليها بجهد كبير".

- الدنمارك

اعتبر رئيس الوزراء الدنماركي لارس لوكه راسموسن ان يوم الخميس "يوم حزين للعالم. الدنمارك مستعدة لمواصلة النضال من اجل المناخ لانقاذ الاجيال المستقبلية".

- هولندا

أعرب رئيس وزراء هولندا مارك روته عن "الاسف" للقرار  الاميركي وان "تحقيق اهداف اتفاق باريس سيصبح أصعب بدون مشاركة  الولايات المتحدة لكن كل دول العالم الاخرى ستواصل تطبيقه".

- كندا

أعرب رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو عن "خيبة أمله" في اتصال هاتفي مع ترامب. واعاد تأكيد "رغبة كندا في العمل على صعيد الدول من أجل مكافحة الاحترار المناخي".

- البرازيل

أعربت البرازيل عن "قلقها الشديد وخيبة أملها" ازاء قرار الولايات المتحدة "ومن الاثار السلبية التي يمكن ان تترب

- الارجنتين

أشارت حكومة الارجنتين الى "أسفها العميق" ازاء القرار "الذي يؤثر ليس فقط على فعالية الاتفاق كأداة لمواجهة التهديد الدولي المتمثل بالتغيرات المناخية, بل ايضا على روح التعاون والتضامن بين الدول".

- استراليا

أكد وزير البيئة والطاقة الاسترالي جوش فرايدنبرغ ان بلاده ستفي بالتزاماتها في اطار اتفاق باريس مضيفا "حتى من دون الولايات المتحدة, فان الاتفاق يشمل 70% من الانبعاثات العالمية".

- نيوزيلندا

اعتبرت وزيرة البيئة في نيوزيلندا بولا بينيت ان غالبية تصريحات ترامب حول المناخ غير دقيقة وان "الولايات المتحدة لن تتكبد تكاليف أكبر في حال بقائها ضمن اتفاق باريس وان الجهود من اجل التصدي للتغيرات المناخية ستؤدي الى ايجاد وظائف وليس الغائها".