روسيا.. إنتاج النفط الأمريكي قد يبدد مكاسب اتفاق الخفض العالمي

طباعة

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة روسنفت إيجور سيتشن - كبرى شركات النفط في روسيا - أن منتجي الخام في الولايات المتحدة قد يضيفون ما يصل إلى 1.5 مليون برميل يوميا لإنتاج النفط العالمي في العام المقبل بما يبدد أي مكاسب محققة من الاتفاق العالمي على خفض الإنتاج.

وذكر سيتشن أن السوق بخست حقا تقدير مرونة قطاع النفط الروسي، مضيفا أن روسيا بإمكانها زيادة إنتاجها النفطي أكثر لتلبية الطلب المتنامي في المستقبل.

وأوضح الرئيس التنفيذي لروسنفت أن الاتفاق العالمي على خفض إنتاج النفط لم يعط سوى متنفس مؤقت وإن تنامي الصادرات النفطية للمنتجين الأمريكيين قد يزيد من زعزعة استقرار السوق.

وذكر سيتشن أن أسعار النفط المتدنية ستبقى لفترة طويلة، مضيفا أنه لا يمكن إعادة الاستقرار للسوق ما لم يكبح جميع المنتجين إنتاجهم.