قطاع البناء البريطاني ينمو في مايو بأسرع وتيرة منذ 2015

طباعة

أظهر مسح نشرت نتائجه اليوم أن نشاط قطاع البناء البريطاني نما الشهر الماضي بأسرع وتيرة منذ نهاية 2015 مع تسارع بناء المنازل الذي ساعد شركات البناء على التعافي من الأداء الضعيف في بداية العام.

وقفز مؤشر ماركت/سي.آي.بي.إس لمديري المشتريات بقطاع البناء إلى 56.0 نقطة من 53.1 مسجلا أعلى مستوياته منذ ديسمبر/كانون الأول 2015 ومتجاوزا جميع التوقعات في استطلاع لرويترز.

وقال الخبير الاقتصادي لدى آي.اتش.إس ماركت  تيم مور "التعافي المستدام في بناء المساكن يشكل علامة مشجعة على أن ضعف قيم العقارات في الفترة الأخيرة لم يكن حائلا دون دخول معروض جديد من المساكن" للسوق.

وأضاف "بدلا من ذلك، يبدو أن ظروف سوق العمل القوية ومرونة الطلب والتدني الشديد لأسعار فائدة القروض العقارية ساهمت في تعزيز الأعمال".

ولا يشكل قطاع البناء سوى نحو ستة بالمئة من الاقتصاد البريطاني. لكن هذا المسح، بجانب مسح قوي مماثل عن الصناعات التحويلية نشرت نتائجه? ?يوم الخميس، يمثل علامة جديدة على أن الاقتصاد ربما يتعافى من حالة شبه الركود التي شهدها في بداية 2017.

وأظهر التقرير نمو بناء المنازل بأسرع وتيرة منذ ديسمبر/كانون الأول 2015 بينما زاد تشييد المباني التجارية مثل المتاجر والمكاتب بأعلى معدل منذ مارس/آذار من العام الماضي.