اليونان تسجل نموا اقتصاديا من جديد في مطلع 2017

طباعة

سجل إجمالي الناتج الداخلي لليونان تحسنا بنسبة 0.4% في الربع الاول من العام 2017 بالمقارنة مع الربع الاخير من العام السابق، بحسب ما أعلنت هيئة الاحصاءات اليونانية بعد مراجعة تقديراتها في مطلع أيار/مايو بحصول تراجع.

ويأتي التحسن بينما تخوض البلاد مفاوضات مع الجهات الدائنة (الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي) تحضيرا لاجتماع حاسم في أواسط حزيران/يونيو الحالي لوزراء مالية منطقة اليورو.

وجاء في بيان للهيئة اليونانية "ايلستات" ان "إجمالي الناتج الداخلي وبموجب البيانات المصححة ارتفع بـ 0,4% في الربع الاول بالمقارنة مع الربع الاخير من العام 2016 بعد ان كان من المتوقع ان يسجل تراجعا من0,1% بحسب التقديرات الأولية (في 15 أيار/مايو)".

وتابع المصدر نفسه ان إجمالي الناتج الداخلي سجل على مدى عام زيادة من 0,4% بينما كان المتوقع ان يسجل انكماشا بـ 0,5%.

وتتوقع اليونان نموا بـ 1,8% من اجمالي الناتج الداخلي في العام 2017.

كما تأمل اليونان خلال اجتماع منطقة اليورو الافراج عن شريحة جديدة من القروض الدولية مع بدء المحادثات حول الاجراءات لتخفيف اعباء الدين العام الذي بلغ 179% من من اجمالي الناتج الداخلي في العام 2016.

خلال الاجتماع الأخير لمنطقة اليورو في 22 أيار/مايو الماضي, برزت الخلافات مجددا حول إعادة هيكلة دين اليونان بين دول منطقة اليورو وصندوق النقد الدولي.

وتسعى منطقة اليورو وخصوصا فرنسا وألمانيا حاليا إلى تسوية هذه الخلافات مع الصندوق الذي يدعو منذ زمن إلى إعادة هيكلة دين اليونان كشرط لمساهمته في برنامج المساعدات الموقع في تموز/يوليو 2015 ويشمل 86 مليار يورو على مدى ثلاث سنوات.

وتتوقع اليونان نموا بنسبة 1,8% من إجمالي الناتج الداخلي في العام 2017.