طلبيات المصانع الأمريكية تهبط للمرة الاولى في 5 أشهر

طباعة

تراجعت طلبات شراء السلع المصنعة في الولايات المتحدة في أبريل/نيسان وذلك للمرة الأولى في خمسة أشهر بينما لم تكن طلبات شراء المعدات الرأسمالية بالضعف الذي أعلن عنه سابقا مما ينبئ بأن القطاع الصناعي ما زال ينمو بوتيرة متوسطة.

وأعلنت وزارة التجارة الأمريكية أن طلبات الشراء من المصانع تراجعت 0.2% بعد نمو معدل بالزيادة بلغ 1% في مارس/آذار.

وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا أن تتراجع طلبات الشراء 0.2% في أبريل/نيسان بعد زيادة 0.5% في القراءة الأولية لشهر مارس/آذار.

وزادت طلبات الشراء 4.4% على أساس سنوي.

ويشكل قطاع الصناعات التحويلية نحو 12% من الاقتصاد الأمريكي ويستمد دعما من تعاف في قطاع الطاقة أدى إلى زيادة الطلب على معدات استخراج النفط والغاز.

ولكن تباطؤا في إنتاج السيارات قد يضر بالإنتاج في الأشهر المقبلة.

وأعلنت الحكومة تراجع التوظيف بشركات تصنيع السيارات ومكوناتها بمقدار 1500 وظيفة في مايو/أيار.

وكان مسح للقطاع الصناعي أظهر الأسبوع الماضي استقرار مؤشر لنشاط المصانع في مايو أيار بعد تراجعه لشهرين متتاليين.

وأظهر تقرير وزارة التجارة ارتفاع طلبات شراء السلع الرأسمالية غير العسكرية باستثناء الطائرات - وهو يعتبر مؤشرا لثقة الشركات وخطط الإنفاق - 0.1% بعد استقراره في الشهر السابق.