مؤشر مديري المشتريات للإمارات يسجل أدنى مستوى في 6 أشهر

طباعة

أظهر تقرير صادر عن بنك "الإمارات دبي الوطني" أن مؤشر "مديري المشتريات" الخاص بالإمارات قد هبط إلى  54.3 نقطة في الشهر الماضي، بعد أن بلغت 56.1 نقطة في أبريل/ نيسان.

ورغم أن القراءة الأخيرة تراجعت إلى أدنى مستوى في ستة أشهر، فقد أشارت إلى معدل توسع قوي للقطاع الخاص غير المنتج للنفط.

ومؤشر مديري المشتريات الرئيسي، هو مؤشر مركب تم إعداده ليقدم نظرة عامة دقيقة على ظروف التشغيل في اقتصاد القطاع الخاص غير المنتج للنفط.

ويعني انخفاض المؤشر عن مستوى 50 أن ثمة انكماشاً، في حين أن تخطيه هذا المستوى يشير إلى التوسع.

وقالت رئيس بحوث الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في بنك الإمارات دبي الوطني خديجة حق "يأتي انخفاض مؤشر مديري المشتريات الرئيسي الخاص بالإمارات في مايو/ أيار عقب قراءات مرتفعة سجلها خلال الشهرين السابقين عليه".

وأضافت "ما تزال البيانات تشير إلى معدل توسع قوي في الإنتاج والطلب المحلي خلال الشهر الماضي، رغم أن الطلب الخارجي يميل إلى التراجع نوعاً ما".

ويستند مؤشر مديري المشتريات، على 5 ركائز رئيسية هي الطلبيات الجديدة، ومستويات المخزون، والإنتاج ،وحجم تسليم المُوردين، وبيئة التوظيف والعمل.