السعودية.. تباطؤ نمو القطاع الخاص خلال مايو لأدنى مستوى في 6 أشهر

طباعة

كشف مسح للشركات عن تباطؤ وتيرة نمو القطاع الخاص غير النفطي بالسعودية لأقل مستوى في ستة أشهر في مايو/أيار مع تباطؤ نمو الطلبيات الجديدة.

ونزل مؤشر الإمارات دبي الوطني لمديري المشتريات في السعودية المعدل في ضوء العوامل الموسمية إلى 55.3 نقطة الشهر الماضي من 56.5 في أبريل/نيسان. وتشير أي قراءة فوق الخمسين إلى نمو النشاط.

من جانبه، أكدت رئيسة بحوث الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والأسواق العالمية والخزينة في بنك الإمارات دبي الوطني خديجة حق  أن "انخفاض مؤشر مديري المشتريات في السعودية يرجع بشكل كبير إلى تباطؤ نمو الطلبات الجديدة مع ضعف ملحوظ تحديدا في طلبات التصدير".

وأضافت "مع أن القطاع غير النفطي سجل هذا العام نموا أقوى حتى الآن بالمقارنة مع عام 2016، إلا أن مخاطر الانخفاض على نمو الناتج المحلي الإجمالي ارتفعت مع تمديد خفض إنتاج الدول الأعضاء في أوبك لتسعة أشهر إضافية".

وتباطأ نمو الناتج إلى 61.4 في مايو أيار من 63.7 في أبريل/نيسان ونزلت وتيرة نمو الطلبيات الجديدة إلى 56.4 نقطة من 61.38. لكن نمو التوظيف تسارع إلى 51.1 نقطة.

ونزلت أسعار المنتجات في مايو/أيار لأول مرة في سبعة أشهر. وظل تضخم أسعار مستلزمات الإنتاج إيجابيا ولكنه انخفض لأقل مستوى منذ إطلاق المسح في أغسطس/آب 2009.