صندوق النقد يعرض على منطقة اليورو حلا وسطا بشأن ديون اليونان

طباعة

عرضت المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد على دائني اليونان الأوروبيين حلا وسطا للخروج من مأزقهم بشأن ديون أثينا قد يسمح لمنطقة اليورو بالإفراج عن شريحة جديدة من أموال الدعم المالي في وقت لاحق هذا الشهر.

ويعتقد صندوق النقد أن اليونان تحتاج لخفض لديونها وهو ما ترفضه ألمانيا.

واقترحت لاغارد اتفاقا يبقى بموجبه صندوق النقد مشاركا في الدعم المالي ، وهو ما تريده برلين، لكن على ألا يدفع المزيد من الأموال إلى أن تتضح إجراءات تخفيف الدين.

وفي مقتطفات من تعليقات تنشرها صحيفة "هاندلسبلات" الألمانية، أبلغت لاغارد الصحيفة "لذلك يمكن أن يكون هناك برنامج لا يحدث فيه صرف للأموال إلا عندما يحدد الدائنون بوضوح إجراءات (تخفيف عبء) الدين."

وذكرت "هاندلسبلات" إن الحل الوسط قد يسمح لوزراء مالية منطقة اليورو باعطاء الضوء الأخضر أثناء اجتماعهم في 15 يونيو/حزيران لدفع شريحتهم القادمة من المساعدات المالية.

وقالت لاغارد إن مقترحها يقدم "إمكانية لإتفاق".