معهد التمويل الدولي يتوقع أن تتجاوز التدفقات المالية الوافدة إلى الأسواق الناشئة التريليون دولار

طباعة

ارتفاع العوائد وتحسن مناخ الاعمال عزز من الجاذبية الاستثمارية للاسواق الناشئة هذا ما دفع بمعهد التمويل الدولي من تحسين رؤيته السابقة في فبراير الماضي حول التدفقات المالية الوافدة الى الاسواق الناشئة من المستثمرين غير المقيمين متوقعا بذلك ان تصل الى 970 مليار دولار بنهاية العام الجاري مقارنة بـ718 مليار دولار في 2016 وذلك لاول مرة منذ عام 2014.

وتشير توقعات معهد التمويل الدولية إلى أن الاستثمارات الأجنبية المباشرة الوافدة إلى الأسواق الناشئة ستصل إلى 520 مليار دولار بنهاية العام الجاري، وستصل استثمارات المحافظ المستثمرين الأجانب غير المقيمين إلى 243 مليار دولار، فيما تصل التدفقات الاستثمارية إلى أسواق الأسهم من المستثمرين غير المقيمين إلى 60 مليار دولار، وتصل التدفقات من غير المقيمين في أدوات الدين إلى 183 مليار دولار.

التدفقات المالية الخارجة من الأسواق الناشئة توقع معهد التمويل الدولي أن تصل إلى 892 مليار دولار، مقارنة بـ 1.033 تريليون دولار العام الماضي. منها استثمارات مباشرة للخارج من الأسواق الناشئة إلى 354 مليار دولا، وستبلغ استثمارات المحافظ الخارجة نحو 249 مليار دولار.

ونالت الأسواق الناشئة شعبية كبيرة على مدى الأعوام السابقة، نظراً لارتفاع عائدات الاستثمار فيها وبروز العديد منها كملجأ للعديد من المستثمرين، ولكن رغم النظرة الايجابية من قبل المعهد حول جاذبية الاستثمار في الاسواق الناشئة الا ان الزيادة المحتملة في اسعار الفائدة الامريكية التي من المرجح ان تحدث صدمة سلبية خارجية.