إيفرغرين وأو.أو.سي.إل تعلقان خدمات الشحن البحري إلى قطر

طباعة

علقت شركتا إيفرغرين التايوانية وأو.أو.سي.إل التي مقرها هونغ كونغ خدمات الشحن البحري إلى قطر في مؤشر جديد على الضغوط التجارية التي تتعرض لها البلاد بعد أن قطعت دول عربية العلاقات الدبلوماسية مع الدوحة هذا الأسبوع.

وكانت ميرسك، أكبر شركة في العالم لخطوط شحن الحاويات، قالت إنه لم يعد بمقدورها نقل البضائع من قطر وإليها بسبب عدم قدرتها على تسلمها عبر ميناء جبل على الإماراتي.

وأضافت ميرسك أنها تسعى لإيجاد مسارات بديلة.

وقطعت عدة دول في الشرق الأوسط من بينها السعودية ومصر والإمارات العلاقات مع قطر في هذا الأسبوع حتى إشعار آخر.