مخزونات النفط الامريكي الخام ترتفع بشكل مفاجئ الأسبوع الماضي

طباعة

ارتفعت مخزونات النفط الخام بالولايات المتحدة على خلاف المتوقع الأسبوع الماضي، مع انخفاض استهلاك مصافي التكرير في حين زادت مخزونات البنزين ونواتج التقطير.

وزادت مخزونات الخام 3.3 ملايين برميل الأسبوع الماضي بينما توقع المحللون انخفاضا قدره 3.5 ملايين برميل. وزيادة المخزونات هي الأولى في عشرة أسابيع.

وفاجأت الأرقام المحللين وقوضت الاعتقاد بأن المخزونات بدأت تتراجع أخيرا صوب معدلاتها لهذا الوقت من السنة.  

وانخفضت العقود الآجلة للخام الأمريكية انخفاضا حادا وهبطت أكثر من أربعة بالمئة إلى 46.12 دولار للبرميل.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن مخزونات الخام في نقطة التسليم في كاشينغ بولاية أوكلاهوما انخفضت 1.444 مليون برميل.

وتراجع استهلاك الخام في مصافي التكرير 283 ألف برميل يوميا حسبما أظهرت الأرقام. وانخفض معدل تشغيل المصافي 0.9 نقطة مئوية.

وارتفعت مخزونات البنزين 3.3 ملايين برميل، بينما توقع المحللون في استطلاع أجرته رويترز زيادة قدرها 580 ألف برميل.

وتراجعت العقود الآجلة للبنزين في بورصة نيويورك التجارية نحو أربعة بالمئة بعد صدور البيانات.

وقال مات سميث مدير أبحاث السلع الأولية لدى كليبر داتا "مخزونات الخام والبنزين ونواتج التقطير جميعها عند أو فوق ذروة متوسطاتها لخمس سنوات والمعروض ما زال وفيرا".

وارتفعت مخزونات نواتج التقطير التي تشمل الديزل وزيت التدفئة 4.4 ملايين برميل في مقابل توقعات بأن تزيد 281 ألف برميل.

وقال كارستن فريتش محلل سوق النفط لدى كومرتس بنك في فرانكفورت "من المفترض أن تتراجع مخزونات البنزين في هذا الوقت من السنة بسبب طلب قوي".

وزادت واردات الولايات المتحدة من الخام 1.102 مليون برميل يوميا الأسبوع الماضي إلى 7.78 ملايين برميل يوميا.

يأتي ذلك عقب تراجع المصافي عن مستويات المعالجة القياسية المرتفعة التي بلغتها الأسبوع السابق لكن شركات التكرير الأمريكية ما زالت تنتج بمعدلات مرتفعة جدا.

وسجلت الصادرات الأمريكية انخفاضا حادا هي الأخرى لكن ذلك الرقم يميل إلى التذبذب من أسبوع لآخر. وتراجعت الصادرات الإجمالية إلى 557 ألف برميل يوميا من مستوى قياسي بلغ 1.3 مليون برميل يوميا الأسبوع السابق.
 
وتراجع إنتاج النفط الخام الأمريكي 24 ألف برميل يوميا إلى 9.318 مليون برميل يوميا وهو أول انخفاض في أربعة أسابيع.