شرطة دبي تحذر من تذاكر سفر وهمية تعرض مستخدميها للمساءلة

طباعة
حذرت شرطة دبي جمهور المواطنين، والمقيمين، والزائرين للدولة من شراء تذاكر سفر لأية وجهة في العالم من جهات غير معروفة، ودعت إلى التعامل مع وكالات معروفة أو شركات سياحية معتمدة، مؤكدة أن هناك عمليات ممنهجة، تشهد رواجاً خلال فترة الصيف، حيث تستخدم بطاقات ائتمانية مسروقة في هذه العملية، وأن أشخاصاً يتم إدارتهم من خارج الدولة، يقومون بالترويج لبيع تذاكر بأقل من أسعارها بحجة أنها عروض خاصة أنه في حالة شرائها يتعرض مستخدمها إلى المساءلة القانونية. وحسب ما افادت جريدة البيان فقد قال اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي، إن هذه الأيام تشهد إقبالاً كبيراً على شراء تذاكر السفر التي تشهد ارتفاعاً، ويجد بعض الأشخاص هذا الأمر فرصة سانحة للاحتيال عبر بيع تذاكر سفر وهمية. تم حجزها ببطاقات ائتمانية مسروقة، وإنه تم ضبط بعض الأشخاص الذين يتم إدارتهم من خارج الدولة، بعد أن تقوم تلك العصابات بعمل هاكر على المواقع الإلكترونية، ومواقع بعض البنوك، ويقومون بشراء تلك التذاكر، وبيعها بأسعار أقل من ثمنها. وحذر اللواء المنصوري من مغبة شراء هذه التذاكر، التي تكون غير معلومة المصدر، مفيداً أن التذكرة صحيحة من الناحية الشكلية إلا أنها محجوزة بطريقة احتيالية. ومن جانبه قال المقدم سالم سالمين مدير إدارة مكافحة الجرائم الإلكترونية بشرطة دبي بالنيابة، إن آلية حجز هذه التذاكر تتم عن طريق شخص، يقوم بعمل هاكر على بعض المواقع الإلكترونية، ومنها مواقع البنوك. ويقوم بسرقة بيانات البطاقات الائتمانية، ويحجز بها التذاكر على مواقع تذاكر شركات طيران عالمية ولوجهات متعددة، مشيراً إلى أنه في حالة إتمام عملية السفر بهذه التذاكر، واكتشاف عملية السرقة، يتم التعميم على المسافر فور عودته إلى الدولة لشرائه تذاكر محجوزة ببطاقات ائتمانية مسروقة.
//