أسهم أوروبا تتراجع والبنوك والمرافق تقيدان الخسائر

طباعة

قدمت أسهم البنوك وشركات المرافق دعما لأسواق الأسهم الأوروبية، وسط أجواء ارتياح لقيام سانتاندر بإنقاذ بانكو بوبولار المتعثر وهو ما دفع أسهم البنوك للصعود.

لكن مؤشر ستوكس 600 الأوروبي تراجع 0.1% تحت ضغط من هبوط أسهم الطاقة في أواخر جلسة التداول. وانخفضت أسعار النفط الخام بعد بيانات أظهرت زيادة غير متوقعة في مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة.

وهبط مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.6% ومؤشر داكس الألماني 0.1%.

ورغم تراجع سهم بنك سانتاندر 0.9% في جلسة متقلبة وتعليق تداول أسهم بانكو بوبولار، ارتفع مؤشر قطاع البنوك الأوروبي 0.7%.

وقال سانتاندر إنه سيشتري بوبولار وسيقوم بزيادة رأس المال بنحو سبعة مليارات يورو (حوالي 7.9 مليارات دولار).

وارتفعت أسهم بنوك بانكيا الأسباني وأوني كريديت الإيطالي وسوسيتيه جنرال الفرنسي بما بين واحد و4.9%.

وحققت أسهم شركات المرافق أيضا مكاسب مع صعود سهمي إي.أون وآر.دبليو.إي الألمانيتين بأكثر من خمسة بالمئة لكل منهما بعدما قضت أعلى محكمة في البلاد بعدم قانونية الضريبة على الوقود النووي وهو ما يمكنهما من استرداد ستة مليارات يورو نقدا.