فيسبوك يطرح خرائط الكوارث للمنظمات الإغاثية

طباعة

شرع عملاق التواصل الاجتماعي فيسبوك بتنفيذ مبادرة جديدة من شأنها تزويد المنظمات الإغاثية كاليونسيف والصليب الأحمر والهلال الأحمرالدوليين ببيانات الموقع للمستخدمين في المناطق المتضررة.

وتطرح هذه المبادرة أسئلة لا مفر من الإجابة عنها حول ما يمكن للشركة القيام به مع هذه البيانات.

وتعمل المبادرة على توفير ثلاثة أنواع من المعلومات تعتمد على النظام العالمي لتحديد المواقع GPS ، وغيرها من المؤشرات الخاصة بالموقع الجغرافي التي يمكنها معرفة أي شيء يقوم به مستخدم فيسبوك، كما توفر خرائط كثافة الموقع تقديرات حديثة عن الأماكن التي يتوزع فيها الأشخاص، والتي يمكن مقارنتها بخرائط سابقة أو تدابير أخرى.

وتظهر خرائط الحركة كيف قام المستخدمون بتغيير مواقعهم الجغرافية، من حي إلى حي أو من مدينة إلى مدينة، ومتى تم ذلك، بحيث يمكنها أن تساعد المنظمات على توجيه الموارد العاجلة إلى أماكن التجمع أو الاختناقات، فيما تظهر خرائط ميزة التحقق من السلامة مكان تواجد الأشخاص الذين صرحوا بأنهم آمنين وأماكن تجمعهم في منطقة واحدة.

ويمكن لهذه الأنواع من المعلومات أن تكون مفيدة بشكل كبير لأي شخص يحاول معرفه مكان إرسال المياه العذبة أو إنشاء ملاجئ الطوارئ وغيرها من الأمور الهامة للحفاظ على الحياة البشرية.