الذهب يهبط للجلسة الثانية وسط غياب المفاجآت في شهادة كومي

طباعة

واصلت أسعار الذهب الهبوط، للجلسة الثانية على التوالي بعدما ارتفع الدولار في الوقت الذي رأى مستثمرون فيه أن شهادة مدير مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي السابق جيمس كومي لا تحتوي على مفاجآت كبيرة. وما زال المستثمرون يترقبون نتائج الانتخابات العامة في بريطانيا.

وفي وقت سابق من الجلسة، تراجع اليورو بعد أن خفض البنك المركزي الأوروبي توقعاته للتضخم وقال إن صناع السياسات لم يناقشوا تقليص برنامج البنك الضخم لشراء السندات.

ومن شأن تراجع اليورو أمام الدولار تقلص القوة الشرائية لمستثمري منطقة اليورو فيما يخص الذهب المقوم بالعملة الأمريكية.    

وانخفض الذهب 0.7% في المعاملات الفورية إلى 1277.95 دولار للأونصة، بينما نزل المعدن في العقود الأمريكية الآجلة تسليم أغسطس/آب 1.1% إلى 1279.50 دولار للأونصة.

وقال كومي للجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ الأمريكي إن ترامب أصدر له تعليمات بالتخلي عن التحقيق في أمر مستشار الأمن القومي السابق مايكل فلين الذي يجري في إطار تحقيق أوسع بخصوص روسيا. بيد أنه لم يكشف الكثير بشأن العلاقات المزعومة بين ترامب وروسيا.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى زاد البلاديوم 2.5% إلى 855.22 دولار للأونصة. وفي الجلسة السابقة بلغ المعدن أعلى مستوى في نحو ثلاثة أعوام لكنه بدد مكاسبه المبكرة ليغلق على انخفاض 2.3%.

وانخفض البلاتين 0.4% إلى 938 دولارا للأونصة، بينما خسرت الفضة واحدا بالمئة مسجلة 17.38 دولار للأونصة.