أسهم أوروبا تفتح مرتفعة والفوتسي البريطاني يصعد مع هبوط الاسترليني

طباعة

ارتفعت الأسهم الأوروبية في التعاملات المبكرة مع إقبال المستثمرين على أسهم القطاعات الدفاعية باعتبارها ملاذا آمنا بعد نتائج الانتخابات البريطانية المفاجئة التي ستدفع بريطانيا على ما يبدو إلى أزمة سياسية جديدة.

وزاد المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.3%، بينما ساهم هبوط الاسترليني لأدنى مستوياته في سبعة أشهر في دفع المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني للصعود بنسبة واحد بالمئة.

وخسر حزب المحافظين بقيادة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أغلبيته في مجلس العموم قبل عشرة أيام فقط من بدء محادثات الانفصال عن الاتحاد الأوروبي ويثير احتمال وجود برلمان معلق مخاوف جديدة بخصوص خروج بريطانيا من الاتحاد.

وارتفعت القطاعات الدفاعية، الأقل اعتمادا على الدورة الاقتصادية، مثل قطاع الأغذية والمشروبات وقطاع الرعاية الصحية اللذين ارتفع مؤشرهما 0.8% و0.5% على الترتيب وكانت شركات المرافق البريطانية مثل سنتريكا من بين أكبر الرابحين.

وعلى صعيد الملاذات الآمنة أقبل المستثمرون أيضا على شراء أسهم شركات استخراج المعادن النفيسة حيث صعد سهم فريسنيلو 3.2%.

وقفزت أسهم البنكين الإيطاليين يو.بي.آي بانكا وبانكو بي.بي.إم بنسبة 6.5 بالمئة و2.5 بالمئة على الترتيب ليقودا موجة صعود بين المصارف الأوروبية.

غير أن الأسهم المرتبطة بقطاع بناء المنازل البريطاني تكبدت أكبر خسائر على المؤشر ستوكس حيث هبط سهم ترافيس بيركنز نحو أربعة بالمئة وهاودن جوينري 3.7% وجريت بورتلاند ايستيتس 3.4%.