وزير الطاقة السعودي: لا حاجة لتعديلات فورية على الاتفاق النفطي

طباعة

قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح السبت إنه ما من شيء يستدعي إدخال تعديلات الآن على اتفاق منتجي النفط في العالم، ووصف انخفاض أسعار النفط في الآونة الأخيرة بأنه رد فعل مبالغ فيه للسوق على أخطاء إحصائية.

وأكد الفالح إن قرار السعودية وبعض حلفائها قطع العلاقات مع قطر الأسبوع الماضي لن يؤثر على اتفاق منتجي النفط، وأضاف للصحفيين خلال زيارة لقازاخستان أنه لا يتوقع أن تؤثر القضايا الدبلوماسية والسياسية مع قطر بأي شكل من الأشكال على اتفاق إنتاج النفط.

وانخفضت أسعار النفط نحو4% الأسبوع الماضي بعد أن أظهرت بيانات أمريكية زيادة مفاجئة في مخزونات الخام بمقدار 3.3 مليون برميل إلى 513.2 مليون برميل.

وقال الفالح إن البيانات "ظاهرة محلية"،مضيفاً أن الوقت سيصحح الخطأ الإحصائي وأن اتفاقات الشهر الماضي لتمديد خفض الإنتاج العالمي ستجني ثمارها خلال أسابيع وأشهر.

وأشار الفالح أنه مقتنع بأن التوجه العام للسوق هو إعادة توازن، مضيفاً إنه سيبحث سوق النفط مع نظيريه القازاخستاني كانات بوزومباييف والروسي ألكسندر نوفاك في عاصمة قازاخستان السبت، مشيراً أنه يتوقع أن تواصل الدول الثلاث دعمها الكامل للاتفاق.