ميركل تتحدى رؤية ترامب وتقول "الجدران لا تحل مشكلات الهجرة"

طباعة

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن تشييد الجدران لن يحل المشكلات التي تشهدها الدول بسبب الهجرة في تحد لرؤية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال زيارتها إلى المكسيك.

وأضافت ميركل، أن التاريخ أظهر أنه عندما كانت العلاقات جيدة بين الإمبراطوريات وجيرانها تم حل مشكلات الهجرة بنجاح.

وقالت "هذه مسألة يمكنكم دراستها جيدا من تاريخ الصين مع سور الصين العظيم ويمكنكم دراستها في تاريخ الإمبراطورية الرومانية. وبشكل جوهري لم تنجح الإمبراطوريات العظمى إلا عندما أقامت علاقات طيبة مع جيرانها وسعت لإدارة (مسألة) الهجرة".

وأضافت "لا أعتقد أنك إذا اكتفيت بتحسين المرافق الحدودية يمكنك حل المشكلة".

وصرحت ميركل التي تتعرض لضغوط سياسية في بلدها بسبب فتح حدودها أمام أكثر من مليون لاجئ منذ عام 2015 "تشييد الجدران والانعزال لن يحل المشكلة، مضيفة أن الحل يكمن في تحسين مستوى المعيشة وتوفير الفرص في المناطق المنكوبة.

وكان تعهد ترامب ببناء جدار على الحدود الأمريكية المكسيكية، يمنع تدفق المهاجرين والمخدرات، أحد أركان حملته لانتخابات الرئاسة، لكنه تراجع عن وعد بإجبار المكسيك على دفع تكلفة بناء الجدار كما اضطر للتراجع عن رغبته بطلب التمويل من الكونغرس الأمريكي حيث تعرضت الخطة لانتقادات الديمقراطيين بل وبعض الجمهوريين.