حزب ماكرون "قاب قوسين أو أدنى" من تحقيق انتصار كبير

طباعة

بات حزب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الوسطي قاب قوسين أو أدنى من تحقيق الفوز بغالبية ساحقة في الجولة الأولى من الانتخابات البرلمانية الفرنسية.

وأشارت توقعات بعد إغلاق مراكز الاقتراع إلى أن حزب "الجمهورية إلى الأمام" سيفوز بنحو 445 مقعدا من مقاعد الجمعية الوطنية الفرنسية البالغ مجموعها 577 مقعدا.

أما حزب "فرنسا الأبية" اليساري الراديكالي بزعامة جان- لوك ميلنشون والحزب الشيوعي فقد حصلا سويا على 13,74% من الأصوات.

فيما حل الحزب الاشتراكي وحلفاؤه في مرتبة الخاسر الأكبر، حيث نالوا 9,51% من الأصوات، في هزيمة مدوية بالمقارنة مع الانتخابات السابقة في 2012 والتي منحت الحزب يومها الأغلبية المطلقة في الجمعية الوطنية.

وبعد فرز جميع الأصوات، حصلت "الحركة الديمقراطية" وحزب "الجمهورية الى الأمام" نسبة 32.3 في المئة من الأصوات في الجولة الأولى.

بيد أن نسبة المشاركة في التصويت كانت منخفضة جدا، إذ انخفضت نسب المشاركة من 57.2 بالمئة في الجولة الأولى من انتخابات عام 2012 إلى 48.7 بالمئة في 2017.