الإمارات تعمل وفق خطوات مدروسة لتحقيق مستهدفات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021

طباعة

تنويع الاقتصاد والحد من الاعتماد على الإيرادات البترولية، هدف تعمل عليه الإمارات من خلال الاجندة الوطنية لرؤية 2021 التي أكد وزير الاقتصاد الاماراتي أنها ساهمت في تعزيز الأداء ومكنت الاقتصاد من تحقيق تقدم واسع على المؤشرات العالمية ما مكنها لتكون منطقة جذب للاستثمارات الأجنبية العالمية.

الإمارات التي منحها تقرير الاستثمار العالمي لعام 2017 المرتبة الـ 12 عالمياً في قائمة الاقتصادات الواعدة للاستثمار خلال الفترة من 2017 حتى 2019، سجلت نموا في حجم الاستثمار الأجنبي المباشر بأكثر من 2% خلال 2016، وصولا إلى نحو 9 مليارات دولار، وليرتفع الرصيد التراكمي للاستثمارات الأجنبية المباشرة في الإمارات إلى نحو 118 مليار دولار بنهاية العام الماضي.

نمو مكّنها من الاستحواذ على 17% من إجمالي رصيد الاستثمار الأجنبي المباشر في دول غرب آسيا، بينما بلغت حصتها 26.5% من إجمالي الاستثمار الأجنبي المباشر بدول الخليج بنهاية 2016، فيما توقع وزير الاقتصاد الإماراتي أن يستمر تدفق الاستثمارات الأجنبية خلال الأعوام الخمسة المقبلة نتيجة للمشروعات العملاقة التي تقودها قطاعات الطاقة المتجددة والتجزئة.

وبالمقابل جاءت الإمارات أولا في منطقة غرب آسيا على صعيد تدفق الاستثمارات للخارج، مستحوذة على نحو 60% من إجمالي الاستثمارات الخارجة من المنطقة، وبقيمة بلغت نحو 15.7 مليار دولار خلال 2016.

وزير الاقتصاد الإمارات أشار إلى أن تقديرات الأونكتاد حول صفقات الاندماج والاستحواذ، تشير إلى ارتفاع قيمة هذه الصفقات التي أجرتها الشركات الإماراتية بالخارج بنسبة 97% إلى 11.6 مليار دولار في 2016، مشكلة أكثر من 59% من إجمالي الصفقات في غرب آسيا