البلاديوم قرب أعلى مستوى منذ 2001 والذهب يترقب قرار الفدرالي

طباعة

أبقى طلب قوي لأغراض المضاربة أسعار البلاديوم قرب أعلى مستوياتها في 16 عاما، رغم أن ضعفا لأساسيات السوق من المتوقع أن يؤثر سلبيا على المعدن الذي يستخدم في صناعة أجهزة تنقية العادم في السيارات التي تعمل بالبنزين.

ومن ناحية أخرى لم يطرأ تغير يذكر على أسعار الذهب قبل اجتماع لجنة السياسة النقدية بمجلس الاحتياطي الاتحادي غدا الثلاثاء ويقول محللون إن الفدرالي الأمريكي (البنك المركزي) قد يشير إلى وتيرة أسرع لزيادة أسعار الفائدة هذا العام.

وتراجع سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.02% إلى 1265.70 دولار للأونصة في أواخر جلسة التداول بالسوق الأمريكي بعد أن هبط واحدا بالمئة يوم الجمعة في أكبر خسارة من حيث النسبة المئوية ليوم واحد منذ الثامن عشر من مايو/أيار.

وتراجعت العقود الآجلة الأمريكية للذهب 0.2% لتبلغ عند التسوية 1268.90 دولار للأونصة.

وصعد البلاديوم 0.36% إلى 893.75 دولار للأونصة بعد أن قفز فوق 910 دولارات يوم الجمعة إلى أعلى مستوياته منذ عام 2001 .

وتنتظر أسواق المعادن النفيسة قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي الذي سيصدر يوم الأربعاء.

وهبطت الفضة 1.28% إلى 16.94 دولار للأونصة وهو أدنى مستوى في أسبوعين ونصف بينما صعد البلاتين 1.15 بالمئة إلى 944.20 دولارا للأونصة.