شركات الخدمات البريطانية لاتجد العمالة المناسبة وتشكل عقبة امام التعافي الاقتصادي

طباعة
يسود التفاؤل قطاع شركات الخدمات البريطانية أكثر أي وقت منذ 1998 لكنها تواجه صعوبات للعثور على العمالة المناسبة مما قد يشكل عقبة أمام التعافي الاقتصادي. وأظهر مسح قطاع الخدمات ربع السنوي الذي يجريه اتحاد الصناعة البريطاني نمو نشاط  قطاع الخدمات  للربع السنة الرابع على التوالي، وزاد تفاؤل الشركات سواء في قطاع الخدمات الموجهة للمتخصصين أو خدمات المستهلكين بأسرع وتيرة منذ بدء إجراء المسح في نوفمبر تشرين الثاني 1998. وقالت نائب المدير العام في اتحاد الصناعة البريطاني كاتيا هول إن تعزيز التعافي البريطاني يشجع شركات الخدمات على توظيف المزيد والاستثمار في التدريب وتكنولوجيا المعلومات، واضافت أن عددا متزايدا  من الشركات وبخاصة في قطاع خدمات الأعمال والخدمات المهنية تواجه صعوبات في العثور على العمالة الملائمة. وتنمو بريطانيا أسرع من أي من سائر الاقتصادات السبع الكبرى ويراقب بنك انجلترا المركزي عن كثب أي مؤشرات على ضغوط تضخمية مصدرها سوق العمل. وحتى الآن تنمو الأجور بمعدل قريب من معدل  التضخم لكن من المتوقع أن تتسارع في وقت لاحق من العام.
//