فرنسا تحقق في الأنشطة التي تقوم بها لافارج هولسيم في سوريا

طباعة

بدأت فرنسا تحقيقاً قضائياً بشأن الأنشطة السورية لمجموعة لافارج هوسيم المتخصصة في الأسمنت والبناء في قضية تتعلق باتهامات "بتمويل كيان إرهابي" وتعريض أرواح للخطر.

وقال مصدر مطلع إن قاضياً واحداً معنياً بشؤون مكافحة الإرهاب وقاضيين معنيين بالشؤون المالية يتولون الأمر.

وأفادت متحدثة باسم الشركة إن لافارج هولسيم ليس لديها تعليق فوري على الموضوع.

وفي أبريل/ نيسان، أعلنت لافارج هولسيم أن رئيسها التنفيذي إريك أولسن سيغادر منصبه بعد أن أقرت الشركة بدفع أموال إلى جماعات مسلحة كي يستمر عمل مصنعها في سوريا.

وخلص تحقيق داخلي مستقل إلى أن الشركة قدمت مدفوعات للحماية إلى وسطاء لإبقاء مصنعها في جلابيا بشمال سوريا مفتوحا بما لا يتماشى مع سياساتها.