أسعار حديد التسليح تقفز في مصر بعد فرض رسوم على الواردات

طباعة

قفزت أسعار حديد التسليح في مصر بعدما فرضت الحكومة الأسبوع الماضي رسوم إغراق مؤقتة على وارداته من ثلاث دول.

وبلغت رسوم الإغراق على الواردات 17 بالمئة لحديد التسليح الصيني وبين عشرة و19 بالمئة للحديد التركي و15 إلى 27 بالمئة للأوكراني.

وذكر رئيس شعبة مواد البناء في غرفة القاهرة باتحاد الغرف التجارية أحمد الزيني "ليس هناك أي مبرر لوصول طن حديد التسليح إلى ما بين 10500 و10600 جنيه مقابل تسعة آلاف جنيه الشهر الماضي".

ولايستبعد الزيني مواصلة زيادة أسعار الحديد خلال الفترة المقبلة "إذا لم تقم الحكومة بإلزام الشركات بتثبيت الأسعار ومراقبة التجار.

وقال عدد من التجار إن أسعار طن حديد التسليح للمستهلك تدور بين 10200 و10250 جنيه داخل القاهرة وبين 10400 و10500 جنيه للطن خارجها.

وإنتاج مصر من حديد التسليح نحو ستة إلى سبعة ملايين طن سنويا.

وتخلت مصر في الثالث من نوفمبر تشرين الثاني عن ربط سعر صرف الجنيه بالدولار الأمريكي في خطوة أدت إلى هبوط العملة نحو النصف تقريبا.

وتنتهي مدة سريان رسوم الإغراق التي فرضتها مصر في سبتمبر أيلول المقبل.