الإدعاء الإسباني يتهم رونالدو بالتهرب الضريبي

طباعة

قال الإدعاء الإسباني في مدريد إنه أقام دعوى قضائية ضد البرتغالي كريستيانو رونالدو هداف ريال مدريد بسبب مزاعم عن خداع السلطات الإسبانية في حوالي 14.7 مليون يورو (16.48 مليون دولار) في الفترة بين 2011 و2014.

وأعلن مكتب الإدعاء في بيان أن رونالدو استخدم هيكلا تجاريا تأسس في 2010 لإخفاء دخله في إسبانيا من بيع الحقوق الملكية للصور.

وأضاف الإدعاء أن رونالدو "تعمد" الإخلال بالتزاماته بدفع الضرائب بينما اعتمدت الدعوى على تقرير من سلطات الضرائب الإسبانية.

ورفض ريال مدريد التعليق بينما لم ترد الوكالة، المسؤولة عن تمثيل رونالدو، على محاولات للتواصل.

وقال الإدعاء إن رونالدو تهرب من سلطات الضرائب بمبلغ 1.4 مليون يورو في 2011 و1.7 مليون يورو في 2012 و3.2 ملايين يورو في 2013 و8.5 ملايين يورو في 2014.

وأضاف البيان أن رونالدو، مهاجم البرتغال، أصبح مقيما في إسبانيا ويدفع الضرائب بداية من يناير/كانون الثاني 2010 وتعهد في نوفمبر/تشرين الثاني 2011 باتباع نظام الضرائب الذي يطبق على الأجانب العاملين في إسبانيا.