البنك الدولي يمنح أنجولا مليار دولار للبنية التحتية والزراعة

طباعة
كشف مسؤول بالبنك الدولي إن البنك سيمنح أنجولا تمويلا قيمته مليار دولار للمساهمة في إعادة بناء المرافق الخدمية وتطوير الزراعة. أنجولا تعتبر ثاني أكبر منتج للنفط في افريقيا ويحقق اقتصادها نموا سريعا منذ انتهاء الحرب الأهلية التي استمرت 27 عاما في 2002، لكن الدولة مازالت بحاجة إلى إصلاح البنية التحتية والتوسع في قطاعات اقتصادية أخرى. وأوضح مدير البنك الدولي في أنجولا وخمس دول افريقية أخرى جريجور بينكرت للصحفيين في لواندا أمس الإثنين: "يمكن أن نقدم مليار دولار لتمويل البنية التحتية والزراعة على وجه خصوص." واضاف قائلا:"تحتاج الحكومة الانجولية الكثير، وقد وضعت برنامجا محكما إلى حد بعيد سيدعمه البنك الدولي ماليا من خلال البنك الدولي للإنشاء والتعمير." ولم يذكر بينكرت تفاصيل التمويل لكنه أوضح أن البنك سيحدد في الأشهر المقبلة الأولويات وآليات التمويل وكيفية تحقيق أقصى استفادة من موارد البنك. وتنفق الحكومة مليارات الدولارات لإعادة بناء المرافق الخدمية التي دمرتها الحرب بما في ذلك شبكات الاتصالات والكهرباء والنقل. وفي وقت سابق من الشهر قدم البنك الافريقي للتنمية قرضا قيمته مليار دولار لأنجولا لتطوير شبكة الكهرباء.