المانيا تغازل بريطانيا.. أبواب الاتحاد الاوروبي لا تزال مفتوحة

طباعة

أكد وزير المالية الالماني وولفغانغ شويبله أن أبواب الاتحاد الاوروبي لا تزال مفتوحة، في حال رغبت بريطانيا في تغيير قرارها بشأن الخروج من الاتحاد الذي يضم 28 بلدا.

وصرح شويبله "اذا ارادوا تغيير رأيهم فبالطبع سيجدون الابواب مفتوحةk ولكنني لا اعتقد أن ذلك سيحدث".

وأشار في أول تصريحات علنية له منذ الانتخابات التشريعية التي جرت في بريطانيا وخسرت فيها رئيسة الوزراء اغلبيتها البرلمانية، إلى زيادة التأييد للاتحاد الاوروبي في فرنسا الذي انعكس في التصويت للرئيس ايمانويل ماكرون، وتصويت الشباب في بريطانيا الذي رجح كفة حزب العمال اليساري، لصالح توثيق العلاقات بين بريطانيا والاتحاد الاوروبي بعد البريكست، وقال أن ذلك دليل على دعم الشباب للاتحاد الاوروبي.

وبحسب وسائل إعلام عالمية، قال أنه مع ذلك فإن "البريكست هو قرار اتخذه الناخبون البريطانيون وعلينا احترامه".

واضاف "لن يفيد أن نبدأ في التكهن .. نحن نأخذ (التصويت) على أنه حقيقة ونحترمه".

وتعاني الحكومة البريطانية حالة من الفوضى عقب الانتخابات التي جرت الخميس الماضي ودعت إليها ماي في مسعى لتعزيز اغلبيتها البرلمانية إلا أنها انتهت ببرلمان معلق.