مؤشر الدولار يتراجع لأدنى مستوى منذ 9 نوفمبر بعد بيانات ضعيفة

طباعة

هبط الدولار إلى أدنى مستوى له منذ اليوم التالي لانتخابات الرئاسة الأمريكية مقابل سلة من العملة الرئيسية في أعقاب نشر بيانات أضعف من المتوقع لمؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة ومبيعات التجزئة.

وسجلت مبيعات التجزئة الأمريكية في مايو أيار أكبر هبوط لها في 16 شهرا في حين تراجعت أسعار المستهلكين على غير المتوقع على أساس شهري مما يشير إلى اعتدال في ضغوط التضخم وهو ما قد يؤثر على مزيد من الزيادات في أسعار الفائدة من مجلس الاحتياطي الاتحادي هذ العام.

وقفز اليورو إلى أعلى مستوى منذ التاسع من نوفمبر/تشرين الثاني مقابل العملة الأمريكية مسجلا 1.1295 دولار.

وأمام العملة اليابانية تراجع الدولار بأكثر من 1% في أعقاب نشر البيانات ليلامس 108.95 ين وهو أدنى مستوى له منذ الحادي والعشرين من أبريل/نيسان.

وانخفض مؤشر الدولار في أحدث التداولات 0.6% إلى 96.437 بعد أن لامس في وقت سابق من الجلسة أدنى مستوى له منذ التاسع من نوفمبر/تشرين الثاني عند 96.323 .