تيريزا ماي تستأنف المفاوضات لتشكيل غالبية حكومية

طباعة

تستأنف رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي مفاوضاتها مع الحزب الديموقراطي الوحدوي الايرلندي الشمالي لاستعادة الغالبية المطلقة في البرلمان، وتشكيل حكومة تلتزم بالجدول الزمني لعملية الخروج من الاتحاد الأوروبي.

واضطرت ماي بعدما خسرت غالبيتها المطلقة في الانتخابات التشريعية إلى السعي للتحالف مع هذا الحزب الإيرلندي الشمالي الصغير، الذي سيتيح نوابه العشرة لها أن تبلغ الغالبية المطلوبة فيالبرلمان والمتمثلة بـ 326 مقعدا.

وسيكون على تيريزا ماي استعادة غالبيتها في أسرع وقت ممكن، وتشكيل حكومة قادرة على خوض مفاوضات بريكست الصعبة التي يفترض أن تبدأ الاثنين، بعد حوالى عام على الاستفتاء الذي نظم في 23 حزيران/يونيو 2016 وقضى بالخروج من الاتحاد الاوروبي.

من جانبها حرصت ماي على الطمأنة قائلة إن الجدول الزمني لمفاوضات بريكست باق على حاله، فيما عبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مجددا بعد لقائه ماي عن رغبته في أن تنطلق هذه المفاوضات "في أسرع وقت ممكن".