السياح الأميركيون ما زالوا الاكثر عدداً في كوبا

طباعة

ذكر المكتب الوطني للاحصاءات في كوبا أن حوالى 300 ألف أميركي زاروا كوبا في الأشهر الخمسة الأولى من 2017، أي بزيادة بلغت 145% خلال سنة.

ويأتي الكشف عن هذه الأرقام في الوقت الذي يعتزم فيه الرئيس الاميركي دونالد ترامب الإعلان عن تعديلات على التقارب التاريخي مع كوبا الذي بدأه سلفه الديموقراطي باراك اوباما، وخصوصا على الصعيد السياحي.

وأضاف المكتب أن 284 أميركيا زاروا كوبا حتى نهاية ايار/مايو، ويتساوى هذا الرقم تقريبا مع عدد الذين زاروا كوبا طوال 2016 بكامله.

ولا يزال من غير المسموح للسياح الأميركيين التوجه بصورة فردية إلى كوبا، لكن إدارة اوباما خففت القيود على الرحلات التربوية والثقافية والرياضية والدينية. واستأنف البلدان العدوان السابقان ابان الحرب الباردة علاقاتهما الدبلوماسية في 2015.

وفي 2016، استقبلت كوبا 285 زائرا من الولايات المتحدة، اي بزيادة 74% عن 2015.