لاغارد تأمل في التوصل لحل مع مجموعة اليورو بشأن اليونان

طباعة

أعلنت مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد أن الصندوق يأمل في التوصل إلى حل يحترم مبادئه بشأن اليونان في نهاية اجتماع مع وزراء مالية منطقة اليورو.

ويعارض صندوق النقد الانضمام إلى حزمة الإنقاذ الأخيرة لليونان، وهي الثالثة من نوعها منذ أن بدأت أزمة الديون السيادية في 2010، حتى تنفذ أثينا الإصلاحات المتفق عليها وتوضح منطقة اليورو مزيدا من التفاصيل حول تخفيف الديون الذي تستطيع تقديمه لليونان في 2018.

وبدون مشاركة صندوق النقد الدولي لن تتمكن منطقة اليورو من دفع الشريحة التالية من قروض إلى اليونان وهو ما يجعل أثينا عرضة للتخلف عن سداد دين مستحق عليها في يوليو تموز.

وقالت لاغارد وهي تدخل للمحادثات مع الوزراء في لوكسمبورغ "نأمل في تضييق الخلافات بما يكفي لإحراز تقدم... تعهدنا بأموال من الصندوق وعلينا احترام المبادئ التي تحكم الموقف. نأمل في التوصل إلى حل جيد بنهاية الاجتماع."