الجوازات السعودية: لا ترحيل للمواطن السوري

طباعة
كشف مدير عام الجوازات السعودية اللواء سليمان اليحيى عن اجتماع دار بينه وبين مديري عموم الجوازات في مجلس التعاون الخليجي بشأن إيجاد تسهيلات جديدة لأبناء مجلس التعاون والمقيمين في دول المجلس من الجاليات العربية والأجنبية. وقال اليحيى لـصحيفة  «الشرق» إن هناك تسهيلات قادمة سوف تصدر بعد دراستها، مثل بعض الملاحظات التي تخص التنقلات وتأشيرات الدخول في المنافذ، بحيث تسهّل التنقلات بين أبناء دول المجلس ومَنْ يقيم فيها من الأشقاء العرب أو الوافدين من غير العرب. وحسب ما افادت صحيفة الشرق فقد أكد اليحيى أن هناك معاملة خاصة لأبناء الجالية السورية، خصوصاً في المملكة ومن أبرزها ألا يتم ترحيل أي وافد سوري سواء يحمل الإقامة النظامية أو دخل البلاد بغرض الزيارة، إلا إذا ارتكب جناية أو جرماً. وأضاف «بمجرد دخول المواطن السوري إلى أرض المملكة بطريقة نظامية يحصل على كل الرعاية والتسهيلات، ولا يتم ترحيله إلا برضاه، وحتى من يحمل إقامة نظامية وأراد صاحب العمل الاستغناء عنه فهو لا يُرحل، بل يحق له أن ينقل إلى صاحب عمل آخر، فهناك تفاهم بين وزارة العمل ووزارة الداخلية حول هذه المسألة». كما كشف اليحيى لـ «الشرق» عن نية الإدارة العامة للجوازات إصدار قرار بإلغاء شرط «غير مصرح لها بالعمل» المدوّن في بطاقة الإقامة بالنسبة لزوجة المواطن السعودي غير السعودية، ويأتي هذا بعدما صدر قرار مطلع العام الحالي بإعفائها من رسوم تجديد الإقامة، وتجديد إقامتها كل مرة خمس سنوات دون رسوم. وقال اليحيى: نحن نقوم بدراسة إجراءات وضع الزوجة التي هي بحاجة إلى العمل ونراعي ظروفها حسب توجيهات حكومتنا الرشيدة، التي تسعى دائماً إلى تسهيل أمور الناس وقضاء حاجاتهم.
//