أكثرية نيابية ساحقة لماكرون وامتناع قياسي عن التصويت

طباعة

أحرز الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أغلبية نيابية ساحقة في الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية التي أجريت الأحد، مكتسحاً بذلك سائر الأحزاب بحصوله على تفويض يطلق يده في تنفيذ إصلاحاته الموعودة.

وأحرز حزب الرئيس "الجمهورية إلى الأمام" وحليفه "الحركة الديموقراطية" 341 مقعداً من اصل 566, بحسب أرقام وزارة الداخلية، ويضاف إليها 11 مقعداً مخصصة للفرنسيين في الخارج لم تصدر نتائجها بعد.

لكن هذا النصر تخللته نسبة امتناع قياسية عن التصويت تجاوزت 56 في المئة بحسب عدد من معاهد استطلاعات الرأي، الأمر الذي برره خبراء السياسة بملل الفرنسيين بعد سلسلة طويلة من عمليات الاقتراع، بدأت في تشرين الثاني/نوفمبر مع الانتخابات التمهيدية لليمين.