المفاوضات التاريخية لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ستبدأ من بروكسل

طباعة

تبدأ بريطانيا اليوم محادثاتها الرسمية للخروج من الاتحاد الأوروبي، عقب انتخابات تشريعية أضعفت بنية الحكومة، فيما تجتاح البلاد موجة من الكوارث بدأت بالحريق الذي نشب في برج سكني بلندن، وانتهاءً بحادثة دهس المصلين.

وقال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون إن محادثات خروج بلاده من الاتحاد الأوروبي المقرر أن تبدأ اليوم الاثنين يجب أن تهدف إلى تمهيد الطريق "لشراكة عميقة وخاصة" تريدها لندن مع الاتحاد.

ويبدأ ديفيد ديفيز الوزير البريطاني لشؤون الخروج من الاتحاد مفاوضات في بروكسل مع كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي ميشال بارنييه لوضع شروط انسحاب بريطانيا وتحديد شكل العلاقة التي ستربط الجانبين مستقبلاً.

وصوتت بريطانيا بحوالي 52 بالمئة العام الماضي، في حدث غير مسبوق، على إنهاء عضويتها التي استمرت لعقود في تكتل الدول الثماني والعشرين، على خلفية القلق حيال أزمة الهجرة وفقدان السيادة، في استفتاء شكلت نتائجه زلزالا سياسيا في الداخل وصدمة كبيرة في العالم.