تدشين القطار الخليجي في عام 2018

طباعة
قال  أمين عام مجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف بن راشد الزياني أن مشروع سكة الحديد المسمى بـ« قطار الخليج» الرابط بين دول مجلس التعاون الخليجي سيتم تدشينه في عام 2018م. وقال «إنه تم وضع الخطط، والرسومات الهندسية وجار العمل عليها وفق اللجان المعنية بها»، وكل الدول الخليجية مستعدة حسب الخطة التي تم وضعها لتنفيذه على أراضيها، في الوقت الذي لم يعلن فيه عن التكلفة المالية للمشروع، وذلك حسب ما افادت صحيفة «عكاظ». ومن المقرر أن يبدأ مسار الخط الحديدي الخليجي من مدينة الكويت، مرورا بمدينة الدمام إلى مملكة البحرين عن طريق الجسر المقترح إنشاؤه موازيا لجسر الملك فهد، ومن مدينة الدمام إلى دولة قطر، عن طريق منفذ سلوى، وكذلك سيربط دولة قطر مع مملكة البحرين عبر جسر قطر ــ البحرين المزمع إنشاؤه بينهما، ومن المملكة مرورا بمنفذ البطحاء إلى دولة الإمارات العربية المتحدة (أبو ظبي ــ العين)، ومن ثم إلى سلطنة عمان عبر صحار إلى مسقط. وتبلغ مجموع أطوال هذه الخطوط قرابة 2116 كلم، فيما يبلغ طول الخط داخل أراضي المملكة 663 كلم، ويبلغ طول الخط داخل الأراضي الإماراتية 684 كلم، وداخل الأراضي الكويتية 145، والأراضي العمانية 306 كلم، والأراضي البحرينية 36 كلم، والأراضي القطرية 283 كلم وأوضح الزياني أن توحيد العملة النقدية بين دول المجلس هو مشروع خليجي ما زال العمل عليه جاريا، والمعني به هو المجلس النقدي الخليجي الذي تم تشكيله ومازال التشاور أيضا لانتقال دول الخليج من مرحلة التعاون إلى مرحلة الاتحاد بناء على مبادرة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، ومازالت المشاورات في هذا الشأن مستمرة. وأشار الزياني إلى أن هناك توجيهات من قادة دول مجلس التعاون الخليجي بالاعتناء بأبناء دول مجلس التعاون الخليجي، وتوفير الفرص الوظيفية لهم إلى جانب البرامج التدريبية.