خلال عقد من الزمن .. عدد أثرياء الصين يرتفع إلى تسعة أمثاله

طباعة

ارتفع عدد الأثرياء في الصين إلى قرابة تسعة أمثاله منذ عشر سنوات، بسبب النمو القوي لثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وأشار تقرير الثروات الخاصة في الصين لعام 2017 إلى أن عدد الصينيين الذين يملكون عشرة ملايين يوان على الأقل (1.47 مليون دولار) من الأصول القابلة للاستثمار بلغ 1.6 مليون في 2016 ارتفاعا من 180 ألفا في 2016.

وارتفعت القيمة الإجمالية لسوق الثروات الخاصة إلى 165 تريليون يوان في 2016 بارتفاع نسبته 21 بالمئة سنويا بين عامي 2014 و2016.

ومن جهة اخرى، توقع التقرير أن ينخفض معدل نمو سوق الثروات الخاصة الصينية إلى 14 بالمئة في 2017 ليصل حجمها الإجمالي إلى 188 تريليون يوان.

ويملك نحو 120 ألفا من الأثرياء أصولا قابلة للاستثمار بقيمة لا تقل عن مئة مليون يوان وذلك ارتفاعا من عشرة آلاف شخص في 2006.

إلى ذلك، ارتفعت النسبة المئوية للأثرياء الذين يملكون استثمارات في الخارج إلى 56 في المئة في 2017 من 19 بالمئة في 2011 لكن النسبة المئوية الإجمالية للأصول التي يتم استثمارها في الخارج لم تتغير منذ 2013.

ويشار في التقرير إلى أن الأثرياء الصينيين يتركزون في المدن الرئيسية والمناطق الساحلية لكن هناك 20 ألفا من الأثرياء في 22 إقليما صينيا حاليا.